English| عربي | español ( تسجيل الدخول )

تابعنا

Ramallah
02-2421713
info@uawc-pal.org

Gaza
+ (972) 08 28 799 59
info@uawc.net

اوقات الدوام من 8:00 - 4:00
الجمعة , السبت اجازة








2019-04-15

العمل الزراعي يختتم فعاليات يوم الأرض الخالد بزراعة ألف شجرة في الضفة الغربية


اختتم اتحاد لجان العمل الزراعي فعاليات يوم الأرض الخالد، التي نفذت في مناطق مختلفة من محافظات الضفة، وذلك بمشاركة 900 متطوع ومزارع من مختلف المحافظات وبالتعاون مع مجموعات تطوعية مختلفة ومجموعات طلابية. وقد اشتملت فعاليات يوم الأرض الخالد لهذا العام على زراعة 1000 شجرة على مساحة أكثر من 100 دونم مهدد بالمصادرة واعتداءات المستوطنين. ويأتي يوم الأرض هذا العام بالتزامن مع تزايد هجمة حكومة الاحتلال ومستوطنيها على الإنسان والأرض الفلسطينيين، وبالتزامن مع سن قوانين جديدة من شأنها أن تعزز مخطط الاحتلال بالتهام المزيد من الأراضي والاستمرار بعملية اقتلاع وتهجير الفلسطينيين من أرضهم. كما يأتي يوم الأرض الخالد الذي يحييه العمل الزراعي سنوياً التحاماً مع قطاعات الشعب الفلسطيني بمختلف أماكن تواجده، تأكيداً على حق الفلسطينيين في أرضهم في وجه آلة الاقتلاع التي تستهدف كل ما هو فلسطيني، وكرد على عمليات التجريف والاقتلاع والمصادرة التي تنفذها حكومة الاحتلال ومستوطنيها، حيث تم اقتلاع وتجريف أكثر من 7000 شجرة في العام 2018 إلى جانب تحويل آلاف الدونمات التي تعود ملكيتها للفلسطينيين لصالح المستوطنين. وكان العمل الزراعي قد أطلق فعاليات يوم الأرض الخالد بفعالية مركزية في قرية بتير في محافظة بيت لحم بمشاركة 200 متطوع ومزارع من حركة طريق الفلاحين الفلسطينية، حيث تضمنت الفعالية مسار بيئي بطول 2كم وزراعة 300 شتلة زيتون في أراضي مهددة بالمصادرة في القرية وتعد ضمن الأراضي المحتلة عام 1948. وفي محافظة رام الله نفذت عدة فعاليات لزراعة أشتال الزيتون بالتوازي في قرى كل من بيت ريما، اللبن الشرقية، سنجل وعبوين بالتعاون مع مجموعة الأرض لنا التطوعية وبمشاركة حوالي 300 متطوع من مختلف محافظات الضفة. بالإضافة إلى زراعة 150 شتلة من خلال التعاون مع بلدية رام الله وذلك ضمن مهرجان نوار نيسان، إلى جانب سلسلة فعاليات لزراعة الأشجار على شرف يوم الأرض الخالد في ترمسعيا ومنطقة جبل الريسان المهدد بالمصادرة، والذي اقتلع المستوطنون بعض الأشتال التي زرعت فيه خلال الفعالية. وفي محافظة نابلس تمت زراعة 120 شتلة زيتون في قرى بيت امرين، عصيرة القبلية وفروش بيت دجن، بمشاركة طلاب مدارس ومتطوعين وأعضاء حركة الفلاحين الفلسطينيين، وفي دير بلوط في محافظة سلفيت نفذت حركة الفلاحين فعالية بمشاركة مزارعين من القرية زراعة 50 شلة زيتون. أما في طوباس فقد اختارت حركة الفلاحين تنفيذ فعاليات الزراعة في أراض مهددة بالمصادرة تابعة لمنطقتي العقبة وطمون حيث تمت زراعة 90 شتلة زيتون فيها، وفي جنين تم تنفيذ فعالية يوم الأرض في بلدة عرابة بزراعة 70 شتلة. يذكر أن اتحاد لجان العمل الزراعي يحيي يوم الأرض الخالد سنوياً بمشاركة مزارعيه والمجموعات التطوعية التي يعمل معها إيماناً بقدسية هذا اليوم في أجندة الشعب الفلسطيني الوطنية والتحاماً مع كل قطاعات الشعب الفلسطيني التي تحيي هذا اليوم منذ تاريخ 30آذار في العام 1976، حين استشهد ستة فلسطينيين أثناء هبة الشعب الفلسطيني في ذلك الوقت رداً على قرار مصادرة الاحتلال الإسرائيلي 21 ألف دونم من أراضي الجليل والمثلث والنقب، ليصبح هذا اليوم يوماً لتخليد ذكرى شهداء يوم الأرض ويوماً لتعزيز التمسك في الأرض ورفض التفريط بها.