“العمل الزراعي” ينفذ سلسلة نشاطات ضمن مشروع الانتقال الى سبل المعيشة

Categories الاخبار

“العمل الزراعي” ينفذ سلسلة نشاطات ضمن مشروع الانتقال الى سبل المعيشة

le=”font-family:comic sans ms,cursive;”>رام الله- نفذ اتحاد لجان العمل الزراعي سلسلة نشاطات ضمن أنشطة مشروع الإنتقال من الإغاثة إلى سبل المعيشة المستدامة ذات الصلة ببناء القدرات الإقتصادية للتعاونيات النسوية المستهدفة في المشروع الممول من الوكالة الكندية للتنمية الدولية بالشراكة مع مؤسسة كير الدولية.

وبينت مديرة المشروع المهندسة دعاء زايد أن النشاطات اشتملت على توزيع معدات مشاريع الخياطة والتطريز والأعمال التراثية على تعاونيتي ملتقى حلحول النسوي للتطريز الفلاحي في محافظة الخليل، وتعاونية إحياء التراث– الخضر في محافظة بيت لحم بمشاركة اللجان الزراعية وممثلي المجتمعات المحلية .

وأكدت زايد أن التدخل مع التعاونيتين، كان على أساس تطوير أعمال الخياطة اليدوية التراثية الفلسطينية القائمة لدى السيدات من خلال إدخال ماكينات التطريز والخياطة الحديثة والأدوات المساندة لها، كذلك دعمهن بكمية وافرة من الأقمشة والخيوط الحريرية المختلفة حسب طلبهن، حرصاً على تحسين الظروف الإقتصادية والإجتماعية السيئة للعضوات في كلتا التعاونيتين من جانب، والعمل على توفير الوقت والجهد المطلوبين في هذا النوع من الأعمال اليدوية بالأسلوب المتعارف عليه، بالترافق مع تدريب السيدات بشكل عملي ونظري على التصاميم والأنماط الحديثة والعصرية، دون المساس بجوهر الأصالة في لباس المرأة الفلسطينية من جانب آخر.

كما اشتمل المشروع على توزيع معدات مشاريع تجفيف وتفريز الخضار والفواكه والأعشاب الطبية، صناعة المفتول، صناعة مخللات الخضار المختلفة على ست تعاونيات نسوية في محافظات الخليل، بيت لحم، نابلس بمشاركة اللجان الزراعية وممثلي المجتمعات المحلية، مديرية زراعة بيت لحم، مديرية زراعة نابلس، بلدية دورا ، حيث استهدف النشاط تجمع نسوي رقعة-يطا، لجنة المرأة في يطا، تعاونية سيدات خربة سلامة وواد عبيد في محافظة الخليل، ملتقى سيدات نحالين، لجنة المرأة – الشواورة في محافظة بيت لحم، لجنة المرأة الفلسطينية – أودلا في محافظة نابلس .

ويعتبر هذا النوع من المشاريع ذي طابع حديث ممزوج بأصالة التراث الغذائي الفلسطيني، ويتمثل ذلك بأن منتجات هذه التعاونيات قبل التدخل كانت تُصنع بطرق تقليدية يدوية تراثية بمهارة الأمهات والجدات مثل الزعتر البلدي، البندورة المجففة، التين المجفف، المفتول، المخللات، الأعشاب الطبية المخلتفة وغيرها الكثير، حيث تكمن أهمية تدخل إتحاد لجان العمل الزراعي مع التعاونيات المذكورة  في استخدام أساليب المكينة الحديثة، التعبئة والتغليف التي تعمل على زيادة الكميات المنتجة من حيث الجودة والنوعية مع الحفاظ على أصالة وعراقة تلك المنتجات وما يترتب على ذلك من إنعكاسات إيجابية على المستويين المادي والإجتماعي .

يهدف المشروع إلى تحسين مرونة وسبل إستدامة العيش للعائلات الأكثر تضرراً من النزاع وانعدام الأمن الغذائي في 26 تجمعا سكانيا في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث تتضمن أنشطة المشروع تمكين 35 منظمة مجتمع محلي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتعزيز قدرات المرأة الريفية في التعاونيات المستهدفة على إيجاد مصادر مدرة للدخل بالتوافق مع تحسين فرص الوصول للخدمات الإرشادية والتسويقية المساندة، بالإضافة الى تمكين 630 مستفيدة  تعتمد بشكل أساسي على النشاطات الزراعية الصغيرة كمصدر دخل لها من تحسين مرونة وإستدامة مصادر الدخل المتاحة في الضفة الغربية وغزة .

يشار الى أن المشروع يستهدف قرى بيت أولا، سعير، خلة صالح وتواني، يطا، دورا، السموع، بني نعيم، الشيوخ، حلحول، بيت أمر، صوريف بمحافظة الخليل، وأودلا، عورتا، بيتا، يتما، جماعين بمحافظة نابلس، وبتير، الخضر، واد فوكين، نحالين، الشواورة بمحافظة بيت لحم، ومدينة غزة، المنطقة الوسطى، بيت حانون، خان يونس، بيت لاهيا.

يأتي المشروع ضمن رسالة “العمل الزراعي” في المساهمة الفاعلة في تمكين المزارعات وأسرهم وتعزيز صمودهم على أرضهم في إطار زراعي تنموي وجماهيري طوعي.