Categories الاخبار

العمل الزراعي في غزة ينظم مسيرة حاشدة لدعم جهود المصالحة


شارك الآلاف من الصيادين والمزارعين في
المسيرة الحاشدة التي دعى إليها اتحاد لجان العمل الزراعي في غزة، وذلك من أجل دعم
جهود المصالحة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام وفي ذات الوقت المطالبة برفع الحصار
والقيود عن قطاع غزة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من
دوار السرايا باتجاه المجلس التشريعي، شعارات ويافطات طالبت كلاً من فتح وحماس
بضرورة إتمام المصالحة وانهاء الانقسام من أجل تعزيز صمود أبناء شعبنا ولا سيما
المزارعين والصيادين. وهتف المزارعون والصيادون بأعلى أصواتهم هتافات موجهة لطرفي
الانقسام بضرورة الاستجابة لمطالب الناس بإنهاء الانقسام واتمام المصالحة، حيث ردد
المشاركون: يا هنية ويا عباس اسمعوا صرخات الناس الوحدة هي الأساس، عليِ صوتك عليِ
وعلي … الانقسام لازم يولي، وحدة وحدة وطنية حتى نصون القضية.

 

وفي نهاية المسيرة ومن أمام المجلس
التشريعي وخلال المؤتمر الصحفي قال مدير دائرة الضغط والمناصرة في اتحاد لجان
العمل الزراعي سعد الدين زيادة: أن العمل الزراعي ومعه كافة المزارعين والصيادين
يدعمون جهود المصالحة ومتمنيين أن تكون هذه المرة هي الأخيرة في جولات الحوار لإنهاء
الانقسام، وقدم زيادة الشكر لمصر الشقيقة على جهودها الحثيثة لأجل جمع الشمل
الفلسطيني وتعزيز الوحدة.

وفي ذات السياق وفي كلمة شبكة المنظمات
الاهلية التي القاها السيد أمجد الشوا والذي قدم الشكر والتقدير لاتحاد لجان العمل
الزراعي ولجانه ومزارعيه وصياديه الذين كانوا هم أول أبناء شعبنا الفلسطيني الذين
خرجوا للشوارع لدعم جهود المصالحة، وطالب كلاً من فتح وحماس بالنزول عند رغبات
الناس بإتمام المصالحة، وتعزيز صمود أبناء شعبنا والدفاع عن حقوقهم المسلوبة.

كما وطالب الشوا المجتمع الدولي بالعمل على
انهاء الحصار الظالم على قطاع غزة والمستمر لأكثر من 11 سنة.

وقد انتهت المسيرة على أنغام الأغاني
الوطنية الوحدوية والتي تفاعل معها جموع المزارعين والصيادين المشاركين في
الفعالية ومئات المواطنين الذين تواجدوا في المكان وشاركوهم فرحتهم.