العمل الزراعي يرصد 150 انتهاكا بحق الصيادين من قبل قوات الاحتلال خلال أغسطس 2020

العمل الزراعي يرصد 150 انتهاكا بحق الصيادين من قبل قوات الاحتلال خلال أغسطس 2020

2020-09-12
Admin


 

العمل الزراعي يرصد 150 انتهاكا بحق الصيادين من قبل قوات الاحتلال خلال أغسطس 2020

 

رصدت دائرة الضغط والمناصرة في اتحاد لجان العمل الزراعي ومن خلال لجان الصيادين التابعة لها 150 انتهاكا من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي داخل البحر من خلال عمليات إطلاق نار مستمرة ومتكررة يوميا وضخ مياه عادمة وإطلاق صواريخ ثقيلة باتجاه مراكب الصيادين بهدف اغراقها وتدميرها وإرهاب مالكيها وهي السياسة المتبعة من قبل قوات الاحتلال في كل وقت من أجل إرهاب الصيادين ومنعهم من دخول البحر مستخدمة كافة الوسائل المحرمة دوليا في الوصول الى قطع سبل العيش لهؤلاء الصيادين.

ونتج عن هذه الانتهاكات اتلاف شباك صيد تعود ل 21 قارب خلال شهر أغسطس والذي شهد أيضا ثاني أطول عملية اغلاق للبحر منذ عام 2006 بحيث اغلق البحر امام الصيادين لمدة 16 يوما متتاليات، منع فيها الصياد في قطاع غزة من دخول البحر بشكل كامل والذي يعتبر مصدر رزقه الوحيد، والجدير بالذكر أن هذا الاغلاق تواكب مع انتشار وباء كورونا داخل المجتمع في قطاع غزة والذي اغلق كافة مناحي الحياة ومصادر الرزق الأخرى من خلال فرض حظر التجول الكامل في عملية لاحتواء الوباء ومنع انتشاره بشكل أكبر، وهذا ما تسبب في معاناة الصيادين بشكل أكبر في انعدام مصادر الدخل والعيش لديهم في هذه الفترة العصيبة.

وتسعى دائرة الضغط والمناصرة من خلال متابعتها الدائمة وتوثيقها المستمر لكافة الانتهاكات التي تمارسها بحرية الاحتلال الإسرائيلي بحق صيادينا في قطاع غزة بهدف فضح هذه الجرائم أمام المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية المحلية والدولية وحثهم في مواجهة هذه التعديات التي تمارس بحق أبناء شعبنا دون حسيب أو رقيب، ونقل المشهد الواقعي والحقيقي لهذه الممارسات لتعتلي المنصات الدولية بهدف الدفاع عن حقوق هؤلاء الصيادين، كما تطالب المؤسسات المحلية والدولية بالوقوف الى جانب الصياد الفلسطيني في قطاع غزة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها العالم أجمع في ظل انتشار هذا الوباء (كورونا) والذي غير من ملامح الحياة وقوانينها وظروفها وطريقة العيش.