خلال زيارته لمقر الاتحاد  وزير الزراعة يدعو إلى وقف حملات التحريض الإسرائيلية على مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني

خلال زيارته لمقر الاتحاد وزير الزراعة يدعو إلى وقف حملات التحريض الإسرائيلية على مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني

2020-08-26
Admin


عقد اتحاد لجان العمل الزراعي في مقره في رام الله، اجتماعاً مع وزير الزراعة السيد رياض العطاري ووكيل وزارة الزراعة السيد عبد الله اللحلوح، بحضور ممثلين عن مجلس إدارة الاتحاد وممثلين عن ائتلاف المؤسسات الزراعية الفلسطينية.

وقد جاء الاجتماع لنقاش عدد من القضايا التي يعد أهمها، حملة التحريض والتضييق على مؤسسات المجتمع المدني التي تقودها جمعيات استيطانية ومنظمات تابعة لحكومة الاحتلال، والتي تستهدف على وجه الخصوص المنظمات الفلسطينية العاملة في المناطق المصنفة "ج" وتلك التي توثق الانتهاكات الممارسة ضد الشعب الفلسطيني.

من جهته أكد وزير الزراعة السيد رياض العطاري على أن اتحاد لجان العمل الزراعي شريك حقيقي لوزارة الزراعة، ومن المؤسسات الفلسطينية المتجذرة التي يُلمس أثر تدخلاتها على الأرض في كافة المحافظات، وأن استهدافها اليوم يأتي ضمن حملة استهداف الشعب الفلسطيني وكل جهة فاعلة مؤثرة على الأرض، مؤكداً على استمرار الوزارة في متابعة الهجمة على مؤسسات المجتمع المدني وقضية تقليص الحيز المتاح لها بفعل استهدافها من قبل الاحتلال وأدواته.

وبدوره رحب مدير عام اتحاد لجان العمل الزراعي السيد فؤاد أبو سيف بوزير الزراعة مؤكداً على أن عمل المنظمات الزراعية الفلسطينية هو مكمل لعمل الوزارة في كافة المجالات الزراعية، وأن موقف الوزارة إلى جانب مؤسسات المجتمع المدني عامة والعمل الزراعي خاصة، هو موقف متقدم يؤكد على عمق الشراكة ووحدة الهدف، وأن هذه الهجمات التحريضية بدأت منذ أعوام بهدف وقف التدخلات التي تحمي المزارعين وتعزز صمودهم على أرضهم ووصولهم إلى مواردهم المسلوبة.

كما أشار وكيل وزارة الزراعة السيد عبد الله اللحلوح إلى أهمية تضافر الجهود وتوسيع دائرة الشراكة ووحدة العمل من أجل مواجهة الواقع السياسي الصعب الذي يمر به القطاع الزراعي بشكل خاص وقضيتنا الفلسطينية بشكل عام.

كما أكد ممثلو ائتلاف المؤسسات الأهلية الزراعية على أن ما يحدث من تحريض، هو عملية ممنهجة تهدف إلى لجم الفاعلين الحقيقيين على الأرض وأن استهداف العمل الزراعي هو بالضرورة استهداف لكل المؤسسات الزراعية ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني.