Cancel Preloader

اتحاد لجان العمل الزراعي يعقد ورشة عمل لمناقشة نتائج المسح الميداني لتحديد احتياجات مربي الثروة الحيوانية في عدة قرى جنوب محافظتي الخليل وبيت لحم

اتحاد لجان العمل الزراعي يعقد ورشة عمل لمناقشة نتائج المسح الميداني لتحديد احتياجات مربي الثروة الحيوانية في عدة قرى جنوب محافظتي الخليل وبيت لحم

2020-07-20
Admin


18\6\2020 خلال ورشة عمل نظمها اتحاد لجان العمل الزراعي في محافظة الخليل وبحضور عدد من الفنيين من مديريات الزراعة والخدمات البيطرية والعمل الزراعي، استعرض العمل الزراعي نتائج المسح الميداني الذي استهدف 120 من صغار مربي المجترات الصغيرة (الضأن والماعز) في المواقع المستهدفة ضمن مشروع تنموي ينفذه العمل الزراعي بالشراكة مع وزارة الزراعة في ستة مواقع في منطقة الجنوب وهي )قرية بيت الروش الفوقا الواقعة غرب بلدة دورا وقرية الديرات الواقعة شمال شرق يطا وخربة قلقلس ومنطقة البويرة الواقعة شرق مدينة الخليل بالإضافة إلى قريتي خلة الحداد والمعصرة الواقعة جنوب محافظة بيت لحم)، ويأتي هذا النشاط ضمن برنامج تعزيز سبل العيش المستدام في المناطق الريفية.

حيث تم تنفيذ المسح الميداني في الفترة بين آذار وحزيران من العام 2020 من قبل طواقم اتحاد لجان العمل الزراعي وطواقم مديريات الزراعة في مناطق المشروع وهدفت عملية المسح الميداني إلى التعرف على مستوى خبرة مربي المجترات الصغيرة في مجال الممارسات الزراعية والعمليات الإدارية لمزارع المجترات الصغيرة بالإضافة إلى التعرف على أهم المشكلات التي يعاني منها مربي المجترات الصغيرة المستهدفين بأنشطة المشروع وذلك من أجل تحديد احتياجات هؤلاء المربين من اللوازم والتدريب لرفع قدراتهم في مجال تربية وإدارة مزارع المجترات الصغيرة.

ولهذه الغاية فقد عملت الطواقم الفنية على تطوير واستخدام استبيان خاص بالمسح الميداني كأداة للحصول على المعلومات المطلوبة والتي تتعلق بآلية إدارة القطعان وقدرات المزارعين العملية إضافة إلى مستوى الخبرة الفنية في مجال إدارة القطعان، وتم إجراء المسح الميداني لمربي الأغنام الذين تقدموا بطلبات للاستفادة من المشروع في المناطق المذكورة والذين يملكون قطعان يقل عددها عن 50 رأس، حيث تم اجراء المسح بشكل شامل للمستفيدين المحتملين وعددهم 120 مزارع.

ويأتي المسح الميداني للمستفيدين من المشروع تماشياً مع أهداف المشروع من خلال تحديد الاحتياجات الحقيقية والوقوف على المشاكل الأساسية وتحديد الاحتياجات التفصيلية والأولويات التطويرية التي ستساعد على تصميم التدخلات الارشادية وكذلك حزمة المستلزمات العينية والتي سيتم تقديمها للمستفيدين من المشروع بهدف تحسين وتطوير القدرات الإنتاجية لمزارعي الاغنام، ومما سيتيح لاحقاً من معرفة مدى تأثير المنهج المتبع من قبل المشروع على مستوى تأمين سبل العيش المستدام وكذلك تحسين الدخل للمربين المستفيدين من المشروع.

وبينت نتائج المسح الميداني إلى أن 85% من المزارعين المستهدفين بالمشروع ضمن المناطق المذكورة يعتمدون على تربية الأغنام في مصادر دخلهم الموسمية وأن معدل الحيازة من الأغنام في هذه المناطق بلغت 28 رأس من الأغنام لكل أسرة أو عائلة، كما أشارت نتائج المسح إلى أن نسبة النفوق في المواليد الحديثة للضأن والماعز في هذه المواقع بلغت 31% خلال الموسم الماضي وأن ما نسبته 44% من هؤلاء المزارعين غير قادرين على السيطرة على مشاكل النفوق في المواليد الحديثة، ما يعني تكبدهم خسارة كبيرة في القدرة الإنتاجية لهذه المزارع إضافة إلى أن ما يقرب من 43% من هؤلاء المزارعين يواجهون مشكلة في قدرتهم على السيطرة على الاجهاضات في الأغنام وذلك يعود الى نقص الخبرة والمعرفة إضافة الى ضعف الموارد والإمكانات التي تحول دون قدرتهم على اتباع مناهج تربية حديثة.

في نهاية ورشة العمل تم التأكيد على أن هذه النتائج هي خاصة بالمزارعين المستهدفين من المشروع والبالغ عددهم 120 مزارع موزعين على 6 مواقع كما أن هناك حاجة ملحة وضرورية لإجراء دراسات مسحية على نطاق أوسع يشمل باقي المناطق في مختلف المحافظات لأن هذه المسوحات ستساعد على فهم أوسع لما يواجه المزارعين من مشكلات كما وتساهم بتوفير كم أكبر من المعلومات التفصيلية التي تصلح لاعتمادها كأساس خلال عمليات التخطيط الاستراتيجي و/أو رسم السياسات الزراعية الخاصة بقطاع الثروة الحيوانية بوصفه واحد من أهم مكونات القطاع الزراعي والذي يمثل أحد أعمدة الاقتصاد الفلسطيني والذي يساهم أيضاً في تحسين مستوى الأمن الغذائي إلى جانب مساهماته الأخرى في الناتج المحلي وزيادة فرص العمل والتشغيل لما يمتاز به هذه القطاع من اعتماد شريحة واسعة من أبناء الشعب الفلسطيني عليه في مصادر دخلهم سواء كان ذلك بشكل كلي أو جزئي، إلى جانب كونه جزءً من الموروث الثقافي وأحد أهم خطوط الدفاع عن الأراضي الفلسطينية والصمود وخاصة المناطق المسماة "ج".

كما وخرجت ورشة العمل بتحديد أهم الاحتياجات التطويرية والتدخلات العينية التي سيتم التدخل بها وتوزيعها على المزارعين بهدف المساهمة في تحسين قدراتهم الانتاجية لمزارع الأغنام بالإضافة إلى أنه سيتم تنفيذ برنامج إرشادي خلال المشروع بهدف تنمية مهارات المزارعين في التعامل مع المشاكل التي تواجه المزارعين في المواسم الإنتاجية لأغنامهم وتحسين الممارسات الزراعية.