اتحاد لجان العمل الزراعي يستنفر طواقمه الإدارية والفنية في مختلف المناطق ويضع إمكاناته وموارده تحت تصرف الحكومة ووزارة الزراعة لمكافحة

اتحاد لجان العمل الزراعي يستنفر طواقمه الإدارية والفنية في مختلف المناطق ويضع إمكاناته وموارده تحت تصرف الحكومة ووزارة الزراعة لمكافحة " الكورونا"

2020-03-15
Admin


أقر اتحاد لجان العمل الزراعي خطة عمل طارئة للتعامل مع الأزمة التي تمر بها فلسطين والعالم أجمع والمتمثلة بتفشي فيروس كورونا، والخطر عالي التنصيف الذي بات يشكله هذا الفيروس على حياة البشر في مختلف مناطق العالم، ومع تسجيل عدد من الإصابات تركزت في معظمها في منطقة بيت لحم، وفي ظل تعاظم الخشية من اتساع رقعة الإصابة وانتقال الفيروس لمناطق أخرى، ما يهدد بشل الحياة العامة ويلحق خسائر كارثية في مختلف المجالات وفي مقدمتها البشرية، فإن اتحاد لجان العمل الزراعي عمد إلى وضع خطة عمل طارئة، تماشياً مع حالة الطوارئ التي أعلنتها الحكومة، تركز على أهمية التواصل المستمر والدائم مع المزارعين والمزارعات في مختلف المناطق وخاصة المصنفة "ج" من أجل ضمان اطلاعهم على آخر المستجدات حول هذه الأزمة والتأكد من اتخاذهم إجراءات السلامة المقرة وطنياً ومن قبل منظمة الصحة العالمية، حيث ركزت الخطة المعلنة على التالي:

  • ·       تعليق الإتحاد لبرامج عمله الاعتيادية وفق الخطط المعدة مسبقاً في إطار خطته الإستراتيجية، المتمثلة بـ (إلغاء كافة المؤتمرات والمشاركات والدورات التدريبية الداخلية والخارجية وكذلك تأجيل كافة الاجتماعات والمتابعات الاعتيادية غير الضرورية، والتعامل بمرونة بما يخص دوام الزميلات الأمهات بما يضمن سلامة أطفالهن).
  • ·       التواصل وعلى أوسع نطاق مع المزارعين والمزارعات في مختلف المناطق وبتركيز أكبر على المناطق النائية المهمشة لفحص احتياجاتهم المتعلقة بإجراءات السلامة المطبقة في مثل هذه الظروف.
  • ·       مد التجمعات الزراعية في المناطق المهمشة والبعيدة باحتياجاتهم من المواد المعقمة والمطهرة والنشرات الإرشادية التوعوية، وذلك حسب الحاجة.
  • ·       التنسيق مع المؤسسات الصحية وربطها ببعض التجمعات الزراعية البعيدة والمهمشة لضمان وصول الخدمات الصحية المطلوبة.
  • ·       تنظيم زيارات دورية لمختلف المناطق، مع تركيز كبير على صغار المزارعين، للاطلاع على أوضاعهم ومناقشة آليات عمل ومتابعة لمزارعهم تأخذ بعين الاعتبار المخاطر التي يشكلها فايروس كورونا على حياتهم.
  • ·        وضع إمكانات وموارد الإتحاد تحت تصرف وزارة الزراعة والمؤسسات الصحية العاملة في إطار خطة الطوارئ لمكافحة هذا الوباء.
  • ·       مكاتب الإتحاد مفتوحة للجميع في مختلف المناطق في حال كان هناك احتياج لاستخدامها من قبل من يحتاج من المؤسسات أو الطواقم الطبية.
  • ·       مؤسسات بيت لحم التي علقت عملها والتي لديها موظفين من خارج المحافظة، نضع مكاتبنا في مختلف مناطق الضفة تحت تصرف موظفيها بحيث يتاح لمن يرغب من موظفي أي من هذه المؤسسات، متابعة عمله ومهامه من خلال مكتب الإتحاد حيث سنوفر له/ لها حيزاً مناسباً.

أخيراً نتجاوز هذه الأزمة بالتكاتف والالتزام بكل ما يصدر عن جهات الاختصاص ورفع مستوى الوعي والتعامل الجدي مع هذا التحدي الخطير.