تنويه | نلفت عنايتكم انه تم نقل مكتب اتحاد لجان العمل الزراعي في رام الله الى المقر الجديد الكائن في البيرة - عمارة صيدا للتفاصيل انقر هنا

برنامج التمكين الاقتصادي للشباب الفلسطيني | نموذج طلب الاستفادة من البرنامج اضغط هنا

English| عربي | español ( تسجيل الدخول )

تابعنا

Ramallah
02-2421713
info@uawc-pal.org

Gaza
+ (972) 08 28 799 59
info@uawc.net

اوقات الدوام من 8:00 - 4:00
الجمعة , السبت اجازة



news

وجاءت سلسلة الفعاليات التي نفذها العمل الزراعي، بالتعاون مع متطوعين من اللجان الزراعية ومجموعات طلابية من جامعة الخليل وجامعة القدس المفتوحة فرعي طوباس وجنين، في كل من قرى الجفتلك ومرج نعجة في محافظة أريحا والأغوار وقرى بردلة والساكوت وطمون في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، ليكن مجمل المشاركين في الفعاليات حوالي 130 مشارك/ة.

كما وتم تقديم شرح تفصيلي من خلال اتحاد لجان العمل الزراعي حول كيفية تنفيذ تقنيات الحصاد المائي وفوائدها على قطاع الزراعة وأهميتها الإقتصادية ودور المزارع الفلسطيني في تبنيها والمحافظة عليها، وتلى ورشة العمل جولة ميدانية على قطع الأراضي المستهدفة من النشاط والمنتهي العمل بها.

وذلك بهدف تعزيز سبل التعاون والعمل المشترك في مجال تطوير الزراعة وحفظ وتحسين البذور البلدية خاصة المحاصيل الحقلية والبحث العلمي الهادف إلى توفير أصناف جديدة من البذور البلدية لضمان تنوع المنتجات في القطاع الزراعي.

وأشار فؤاد أبو سيف المدير العام لاتحاد لجان العمل الزراعي على "أن الإعلان عن إطلاق هذه الحركة التي ستتركز كل جهودها لدعم الحقوق الأصيلة لكل فلاحي فلسطين أينما تواجدوا، إنما هي فرصة ثمينة لا يجب تفويتها بل يجب الإلتفاف حولها ودعمها وتوفير كل أسباب القوة لها حتى يشتد عود هذه الحركة ويقوى، كعنوان وحيد يحمل فكر الفقراء والفلاحين إلى كل المحافل، وتدافع عن همومهم وتقف في وجه كل من يحاول إلحاق الأذى بالفلاحين، وتناضل ضد الاحتكار وضد الإستبداد، وضد الغش وضد الهيمنة، ضد سرقة الأرض وضد الشركات المتآمرة على حقوق الفلاحين، وتناضل من أجل السيادة على الموارد وعلى القرار".

كما شملت الزيارة لقاء السفير مع عدد من المزارعين تلاها جولة على أنشطة المشروع المنفذة والتي شملت الطرق الزراعية والأراضي المستصلحة المزروعة بأنواع مختلفة من المحاصيل الزراعية إضافة إلى الأنشطة المائية المنفذة في القرية.

أعلن اتحاد لجان العمل الزراعي عن حصوله على عضوية المنتدى العالمي لشعوب الصيد WFFP، بعد أن تم الموافقة من قبل الهيئة التنسيقية للمنتدى على طلب الاتحاد الانضمام لعضوية المنتدى.

نفذ العشرات من أعضاء اللجان الزراعية ولجان الصيادين واتحاد لجان العمل الزراعي جولة ميدانية تضامنية في المناطق الزراعية الحدودية في شرق محافظة شمال غزة، حيث تمت زيارة مجموعة من المزارعين المتواجدين في أراضيهم وأثناء عملهم. وعبر المشاركون الذين رفعوا الاعلام الفلسطينية وشعار حركة الفلاحين والاتحاد الزراعي عن تضامنهم الكامل مع المزارعين الذين رغم كل ظروف الخطر والخوف والتهديدات والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة بحقهم الا انهم لا زالوا في أراضيهم صامدين.

واختتمت الجولة باطلاع الوفد على سياسة التهجير القسري الذي تتعرض له تجمعات عين الحلوة وأم الجمال في منطقة المالح في محافظة طوباس، حيث تتعرض هذه المنطقة منذ بداية تشرين الثاني 2017 لقرارات عسكرية هدفها تهجير السكان، كأوامر الهدم ووضع اليد بحجة أنها مناطق عسكرية، الأمر الذي سيعرض أكثر من ثلاثين عائلة تقطن في هذه المنطقة منذ أكثر من خمسين عاماً لخطر التشرد الذي ستزيد ظروفه سوء الظروف الجوية الحالية.

ويستهدف البنك العديد من المواقع الموزعة في الضفة الغربية، ويأتي ذلك ضمن برنامج تكميلي للحفظ والاستخدام المستدام للبذور البلدية، ويعتمد بشكل أساسي على حفظ البذور البلدية في عين المكان (في حقل المزارع) وخارج المكان (في البنك الوطني للبذور البلدية).

وقد احتوت التدريبات على آلية إعداد الجدوى الاقتصادية قبل اتخاذ القرارات في المشاريع المنوي تنفيذها كما احتوت على كيفية إدارة المشاريع حيث يعتمد نجاح أي مشروع على إدارته و جدواه والذي من شأنه زيادة مساهمة الجمعيات التعاونية في تحقيق سبل العيش للمزارعين الأعضاء.

في إطار دعم وتعزيز صمود المزارعين ولا سيما في المناطق الحدودية الواقعة الى الشرق من قطاع غزة، نفذ العشرات من أعضاء اللجان الزراعية وطاقم من اتحاد لجان العمل الزراعي جولة ميدانية تضامنية في شرق المحافظة الوسطى.

سيتمكن المزارعين من زراعة ما يقارب 600 دونم بمحصول الشعير البلدي وكذلك 350 دونم بمحصول القمح البلدي، وستوفر تلك المساحات العلف والقش لمربي المواشي وأكثر من 120 طن من القمح اعتماداً على جودة واستمرارية الموسم المطري.

أنهى إتحاد لجان العمل الزراعي توزيع مستلزمات حدائق منزلية في مدينة سلفيت، على 40 مزارعة بهدف تعزيز الأمن الغذائي وخلق مصدر دخل ثانوي لتلك الأسر الفلسطينية الأربعين، وذلك من خلال توفير جزء من احتياجاتهم الغذائية من الخضروات والحبوب إضافة إلى تسويق الفائض عن احتياجهم وتحقيق مردود مالي يمكنهن من خلاله تعزيز دورهن المجمتعي. وقد شملت المستلزمات الموزعة على شبكة ري بالتنقيط ومستلزماتها، خزان مياه بحجم 1.5 م3 وسيتم تزويدهم بأشتال متنوعة من الخضروات والبقوليات.

إن المطلوب الآن تكاتف وطني أولاً، وتوحيد الجهود لمساندة المزارعين الفلسطينيين، وبالأخص في منطقة الأغوار، لتشكيل إسناد جماهيري رادع لتفرد المستوطنين بمزارعينا.

أعلن المدير العام لاتحاد لجان العمل الزراعي المهندس/ محمد البكري عن نجاح تجربة زراعة الأناناس في قطاع غزة، وهي التجربة الأولى في هذا الخصوص حيث لم يتم زراعتها من قبل نتيجة للظروف البيئية والجوية التي لا تتلاءم وزراعة هذه الفاكهة.

وسيستهدف المشروع ومدته 20 شهراً، ثمانين من خريجي كليات الزراعة والبيئة والطب البيطري من خلال منحهم مشاريع تنموية صغيرة ومدرة للدخل، في محاولة للحد من البطالة في صفوف الخريجين الجدد وتعزيز مساهمتهم الاقتصادية في إعالة أسرهم.

انتهى اتحاد لجان العمل الزراعي بغزة من تنفيذ أنشطة مشروع الانتعاش الاقتصادي في قطاع غزة-المرحلة الثانية-حيث تم دعم 260 مزارع من خلال الدورات التدريبية لبناء القدرات وتزويدهم بالمدخلات الزراعية وإدخال أصناف زراعية جديدة

أثناء الاجتماع الدوري للهيئة التنفيذية لاتحاد لجان العمل الزراعي بغزة، لمناقشة آخر التطورات على صعيد البرامج والمشاريع، وآخر مستجدات الوحدات والدوائر المختلفة.

ناقشت الهيئات المختلفة في اتحاد لجان العمل الزراعي فكرة انشاء صندوق طوارئ تابع للمؤسسة، يكون الهدف الرئيس من انشائه تقديم الدعم للمزارعين والصيادين والأسر المهمشة في الظروف الطارئة الناجمة عن الكوارث البيئية والطبيعية واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي. وتأتي فكرة انشاء صندوق الطوارئ نتيجة لضعف وبطيء الدعم والاسناد الذي يقدم للمزارعين في حالات الطوارئ، وغياب القدرة على التدخل السريع للحد من تدهور واقع المزارعين في الحالات الطارئة.

نفذ اتحاد لجان العمل الزراعي 3200 زيارة ميدانية لمربي الأغنام في التجمعات البدوية والرعوية في محافظات قطاع غزة وذلك في إطار الاطلاع على أوضاعهم وتحديد احتياجاتهم وأولوياتهم. حيث نفذت الزيارات من قبل مجموعة من الأطباء البيطريين والمنسقين الميدانيين برفقة أعضاء اللجان الزراعية المنتشرة على طول القطاع. وقد تم اختيار 2400 مربي أغنام من الذين تم زيارتهم ليكونوا ضمن قوائم المرشحين للاستفادة من برامج الرعاية البيطرية الذي سيقدمها الاتحاد على مدار 18 شهراً ضمن مشروع "تعزيز صمود المزارعين والصيادين ومربي الأغنام في قطاع غزة" الممول من وزارة الشئون العالمية-كندا من خلال مؤسسة أوكسفام.

وجاء اللقاء في إطار التنسيق المشترك بين الطرفين وتوحيد الجهود بما يخدم القطاع الزراعي، وقد تضمن الاجتماع مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ومناقشة كيفية العمل على تطوير هذا العمل

Records 1 to 21 of 781